غادرت غيمتي ..

الى غيمتي التي أنتظرت وجودي بين أحضانها و سمائها ..

سامحيني لقد أخلفت وعدي بإلتقائي بك لتحمليني إليه ..

أعلم لم تعتادي على غيابي و لم تعتادي أن لا أتأمل وجودك بين سُحبك ..

لم تنثري خبر وصولي له و تلمسي وجهه بـ قطرات مائك ..

مررتي حزينه عليه و عدتي إلي حزينه ..

سامحيني كنت أرغب كثيراً أن تحمليني إليه كما كنتي تفعلين سابقاً ..

لم تشأ ظروفنا أن نلتقي ، لم تشأ ظروفنا أن تُنهي أشواقنا التي تحرقنا ..

أنتي في سمائي تبحثين عني ، و أنا أُخفي نفسي عنك كي لا تري دمعاتي ..

يا ساحابتي أخبريه دوماً أني بخير ، و لحظة إلتقائي به ستكون قريبة ..

Moyat

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s