روح ألتقت بأنفاسها ..

و ها هي روحي تلتقي أخيراً بأنفاسها ..

احتضنك و كأني عدت من الموت ..

أحتضنك لأتنفس رائحة موطني فيك ..

لم تعد دنياي تسعني غير ضمك الى صدري ..

هي لحظة أعلن فيها جسدي للإستسلام لكل شعور يجتاحني ،

إن كانت دموعاً تصرخ بإشتياقها لك ..

إن كانت سعادة تملئ عيني برؤيتك ..

إن كانت ألماً عن كل دقيقة أبتعدت فيها عنك ..

هي أشهر أخذت مني أنفاسك و عناقك و قبُلاتك ..

عن أي شيء أبدء به و أين أنتهي !!

هل بقلقي على روحك !؟

هل بخوفي بأني قد لا أراك مرة أخرى !؟

أم لأخبرك عن زيارة روحك لأحلامي ،

أحلامي التي أمتلئت بك و بشعوري بحقيقة وجودك ..

فلا الوقت يمضي بي و لا قلبي ينبض بي إن لم تلامس عيناي عيناك ..

قررت أن أهجر العالم لأبقى بقربك ،

لن يهمني إن شَنّو علي حروبهم النفسية في تركي كل ما ورائي لأجلك ..

لن أسمح لنفسي أن أبتعد عنك بعد كل ما مررت به ..

فأنت أولى با الجميع لأبقى بقربك ..

فأنت من يستحق أن أكون بجانبه لأخر يوم في حياتي ..

Moyat

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s