من سأكون !؟

أعلم يا الله أنك تعلم ما في قلبي قبل أن أكتب هذه السطور ..

هناك سؤال يراودني ياربي ..

رغم معرفتي بأنك ستغنينا في جنتك عن الدنيا وبكل ما فيها ..

إن عفوت عني يا الله ورحمتني برحمتك التي وسعة كل شيء ، و إن أدخلتني في جنتك التي سأرى فيها مالم تراه عيناي ، و سأسمع فيها ما لم تسمعه أُذناي ، والتي لن يخطر على قلبي و قلوب البشريه كلها بعظم جنتك التي نتوق الفوز فيها لرؤية وجهك الكريم ..

سؤالي يا الله : من سأكون هناك ، من سأكون في عالم أجهله ؟

فأنا هنا في الدنيا أعرف نفسي و ماذا أريد ، و ماذا أتمنى أن أكون وما هية أحلامي .. بل أعرف أقصى طموحاتي و ما أتمنى أن أنجزه ..

أعلم أن الجنة مكان مختلف تماماً عن ما تظنه عقولنا ، أعلم أنني لن أحزن أبداً ، ولن أموت بل سأكون مخلدة مع من أحب بإذنك جل جلالك ..

أعلم أنه لن يُرد لي طلب بأمرك سبحانك ..

بيني وبين نفسي أتخيل أن أحلامي سترافقني معي هناك ، أقول ليتني أستطيع أن أفعل ما لم أستطع فعله في هذه الدنيا ..

و أحياناً أفكر بأن كل أعمالنا و أحلامنا ستبقى هنا تاركينها على كوكبنا بأجرها .. ستبقى و يمحى كل ما صنعناه في أرضك ..

أعلم يا الله أنك لن تنسى عمل أحداً منا إن كان خيراً أو شراً .. و سيكتب في ميزان حسناتنا تلك النوايا و الأعمال ..

و أحياناً أقول لنفسي ماذا ستفعلين إن أخذتي تلك الطموحات و الأحلام معك !! لأنني أجهل ما سنفعله هناك في تلك الحياة الجميله التي تنتظرنا ..

حقاً يا ربي أحب كل مافيني من نِعم رزقتني اياها .. و ممتنة لتلك الأشياء الجميلة التي زرعتها فيني و في قلبي .. بل إني احب خيالي و طموحي و إنجازاتي .. فما رزقتنا اياه من عِلم و عُمر نعيشه و جمال في كوكبنا و ذكريات نحبها ، فهو صعب نسيانه ..

ياربي أنت بكرمك و بحكمتك خلقتنا و أحييت أرضك فينا و أغرقتنا بنعمك ، جعلتنا نتنفس جمال أرضنا و نسجل تاريخاً يحفر بقلوبنا إيماناً بك و بقدرتك .. بل منحتنا فرصه لنعبدك و نتفكر بك و بخلقك ..

أثق بك ياربي أنك ستعوضني خير مما أفكر فيه .. اتمنى أن تعذر لي تفكيري و سؤالي يا الله ، فهو ليس فيه تشكيك لقدرتك ابداً ، جل جلالك و عظم شأنك ..

إنما تخيلت لو أنني سأخذ من هذه الدنيا أشياء تعني لي الكثير ..

أجل ربما سأفقدها لكني في المقابل الفوز براضاك و بجنتك هي ما يطمح له أي مسلم على وجه أرضك .. يارب هذا الكون ، رؤيه وجهك الكريم هي غاية كل مسلم .. فأنت أعظم ما ستراه أعيننا ، و أجمل ما ستطمئن به قلوبنا ..

لا أعرف لما كتبت هذه الخاطره ، إنما كنت أنظر لأشيائي و ما يعزعلي فقدانه ..

كل ما أعرفه في نهاية هذه الخاطره إني مؤمنه بأن الله أرحم مني بنفسي و سيعوضني بأجمل مما كان لدي ..

دمتم بخير ، و صباحكم سعيد ..

Moyat

10 comments

  1. رائعة هذه الكلمات ،،
    بشركِ الله بما تتمنين وحقق مرادكِ ،،
    وألهم قلبكِ السعادة والرضى ،،

    دمتِ بخير وسعادة ،،،،

    Liked by 1 person

  2. وأكثر ما يشغلني من سيرافقني بالجنة،ربما نتمنى أشخاص ليسوا معنا وتمنينا أن تجمعنا الجنة يوما،
    وكذلك أحلم أن أحقق أمانيا الدنياوية قبل أن أغادر تلك الحياة، أحلم أن أترك أثر “أثر جميل” وذكرى جميلة” وولدا صالحا يدعو لي،،
    وفقك الله دائما،فأن أفكارك وخواطرك تلمس العقل والقلب معا.

    Liked by 1 person

  3. يسعدني مرورك و تواجدك دائماً عزيزتي غادة 💐💕 ، شكراً لكلماتك و للطفك .. اسئل الله ان يحقق لك كل ما تتمنين و يجمعك بمن تحبين بصحة و عافيه ✨💕 دمتي بخير و سعادة ..

    Liked by 1 person

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s