لحظات على شاطئ البحر ..

تصادفنا على شاطئ البحر ذاك ..

والتقت اعيننا ، ثم أبتسمنا بصمت ..

وكأننا نعرف بعضنا منذ مده ..

فـ لغتك تختلف عن لغتي ،

و كونك يختلف عن كوني ..

ربما لن تلتقي شمسي بسمائك يوماً ..

ربما لن ترسي سُفني في بحر قلبك ..

ربما لن تلتقي عيناي بنجومك ..

في تلك الدقائق التي تلاقت بها أعيننا،

هتف صوت قلبي يناديك ،

لغة جسدي و عقلي يتحدثون بك ..

اردت ببساطة أن أقترب منك و إن كنت لا تفهمني ..

حقاً لست أعرف عنك شيئاً ، و لا أستطيع أن أشرح لك نفسي .. لكن قلبي حكى بكل لغات العالم بحبك ..

تمنيت في تلك اللحظه فقط أن يتكلم سكان الأرض جميعهم بـ لغة واحده ..

لغة لأحاكي عيناك بها،

و لألمس جدران قلبك بها ،

و لأحتضن روحك فيها ..

قررت أن أخذل قلبي و أستسلم لمنطقي ،

فـ أخبرني منطقي أنه حان موعد ذهابي ،

فـ يا سُفُني إرفعي مراسيك و أفتحي أشرعتك و أبحري ،

فلا مكان لي في شواطئ مدينته و مراسيها ..

3 comments

  1. مبدعة ورائعة أستمتعتُ كثيراً في حروفكِ ، دائماً تُثيرين زوابع الكلمات وتدفعِها إلى شواطئِكِ ،،

    دمتِ بخير وسعادة ،،،،

    Liked by 1 person

  2. اسعدتني كلماتك كثيراً عزيزتي فرح 💕 ممتنة لتواجدك دائماً في مدونتي ولكلماتك التي تبهجني 🌷🌷
    اسعد الله قلبك اينما كنتي .. 💕
    دمتي بخير ..

    Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s