أثرٌ لك ..

أثر لك ..

إلى حبيبي ..

إلى متى ستعانق همومك و جروحك ولا تراني ؟!

إختفى صوتك و أختفت مشاعرك

الى أعمق مكان فيك ..

اختفت إبتسامتك التي

أعتدت رؤيتها في جميع ارجائي ..

لم أعد أرى أثرٌ لك فيك ،

لم أعد أسمع قلبك يخفق لي ،

لما تغلق نفسك عني و تنطوي في عالم ليس عالمك !؟

كل تلك الأحداث لا تهمني ، تهمني أنت ..

تهمني عيناك ،

روحك ،

قلبك ،

و مبسمك ،

عد إلي فقد أشتقت لرؤيتك بجانبي و بين عيناي ..

أشتقت لحضنك و لحضن يداك ..

انا هنا أنتظرك في نفس المكان كل يوم ،

اقف امامك لعلك تراني و تشفق

على قلبي المتيم بحبك ..

دعني أعانقك و أعانق جروحك لأُقبلها ..

لعلي أجدك من جديد ،

لعلي أجد وطنٌ يضمنا سوياً ،

أو حتى نبحر إلى مالا نهاية ..

One comment

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s